شارك

إشترك في القائمة البريدية‎

"أؤمن بأن الشخص لا يستطيع أن يؤثر وهو في برج عاجي بعيد عن هموم الناس والفئة المستهدفة بل يجب عليه أن يتفاعل معهم بلغتهم البسيطة لإيصال الرسالة لهم بشكل يتقبلوه ويُحدث أثراً"

سارة بنت عمر العبدالكريم

المقدمة

هدفت سارة حياتها لمنفعة الناس على قدر إستطاعتها، و ركزت جهودها في المجال التربوي وبصفة خاصة على الطفل لذا عملت على تبسيط المعلومة وصياغتها بطابع كوميدي يتناسب مع قدرات الفئة المستهدفة.

الفكرة

تنمية المهارات التربوية للأمهات والآباء وكيفية حماية أطفالهم من التحرش بالإضافة لزرع ثقافة القراءة وتنمية الوعي المالي لدى الطفل عبر تقديم أكثر من 300 دورة تربوية و تكوين مجموعات دعم للأمهات، تأسيس مجموعة "أحضان" للعمل مع الأيتام، وانشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي للتثقيف التربوي على تويتر وسناب تشات ويوتيوب وبودكاست وتأليف كتاب "هيا نقرأ" بالتعاون مع جامعة الملك سعود.

الإنجازات

أبرز نقطة تحول كمؤثرة في الوسط التربوي حصد أكثر من مليوني مشاهدة لمقطع مشاركتها في Tedx للحديث عن تأثير المعلم في المجتمع، كتابتها لعدد من المقالات التربوية، ومشاركتها في الكثير من البرامج التلفزيونية كصوت تربوي.